Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وول ستريت: البوليساريو لها ارتباط بالإرهاب الإقليمي

 قالت صحيفة وول ستريت إن البوليساريو ما تزال تشكل تهديدا خطيرا للاستقرار في شمال إفريقيا وفي منطقة الساحل .

وفي مقال نشرته يوم أمس الأحد، كتبت وول ستريت أن  البوليساريو مجموعة ماركسية لها ارتباطات بالإرهاب الإقليمي. وتطرق الصحفي ديون نيسنباوم، في شريط فيديو مشفوع بمقال تحليلي له حول قضية الصحراء، إلى نشأة هذه الحركة الانفصالية التي تعتنق الفكر الماركسي، وإلى المخاطر المرتبطة بعدم تسوية قضية الصحراء على السلم والاستقرار.

واعتبرت الصحيفة الأمريكية أن الوضع الأمني ​​في المنطقة يجعل تسوية النزاع أمر ملحا.

وذكرت الصحيفة أن هذه الحقيقة تشكل قناعة لدى صناع القرار الأمريكيين على نطاق واسع، مبرزة أن إدارة الرئيس دونالد ترامب، التي تواجه التهديد الإرهابي على عدة جبهات، متيقظة تجاه الوضع في منطقة الصحراء والساحل.

وأشارت الصحيفة إلى أن البيت الأبيض، وإدراكا منه للمخاطر التي تشكلها “الجمهورية الوهمية”، عازم على وضع حد لهذا النزاع، مشددة على أن الدينامية الحالية تحت رعاية الأمم المتحدة هي الخيار الأكثر أمانا والأقل كلفة من أجل التوصل إلى حل توافقي.

وأبرزت الصحيفة أن موقف الولايات المتحدة “واضح، فهي لن تدعم مخططا يؤدي إلى إقامة دولة جديدة في إفريقيا”  .

وقال الصحفي، في شريط الفيديو الذي رافق مقاله التحليلي، إن “إقامة دولة جديدة في إفريقيا قد تكون في حقيقة الأمر أقل أمانا، إذا حاولتم إقامة دولة جديدة، فقد ينجم عن ذلك خلق منطقة يمكن أن يتخذ منها متمردون وجماعات مثل داعش ملاذا آمنا”، مشيرا إلى أن واشنطن والرباط تتقاسمان نفس الموقف بهذا الشأن.

وأكد، نقلا عن مسؤولين غربيين ومغاربة، أن الولايات المتحدة تدعم، بشكل غير معلن، موقف المغرب بشأن قضية الصحراء. وأكدت الصحيفة الأمريكية أن الاستقلال ليس خيارا بالنسبة للولايات المتحدة لتسوية النزاع حول الصحراء المغربية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up