Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هويتنا و ميثاقنا

على امتداد سنوات عديدة بل طيلة عقود من الزمن، ظل يسكننا الحلم بفضاءات أرحب للنقاش والتداول، ولتسليط الضوء على المستجدات وركوب موجة التغيير والتقدم، لكن هذا التغيير ظل منفلتا، يخبو تارة ويظهر أخرى، بصورة متعثرة رغم الجهود المبذولة، وبين حركة المد والجزر هاته، تنبع الإرادة ويستوطن الأمل مثل الفراشات الحائرة بين مهب الريح ورحيق الربيع…لن نشير بالتأكيد أن وضعنا الثقافي والفني يغوص في الأزمات، أو أنه كما يحلو للبعض أن يقول، عصي على التغيير، أو سيظل أسير استراتيجيات تأبى التطور والخروج من الأزمات أو إيجاد الحلول الفعالة لتجليات هذا الواقع بكل تمفصلاته…
لن نمضي بالتأكيد في الحديث عن صور اليأس والخطابات العدمية، لأننا متسلحون دوما بالأمل، وعلينا بالتأكيد تسخير كل الجهود لتوليد الطاقات الجيدة، علينا أن نمتطي صهوات الأمل نسافر في يم الحلم، ونقاوم كل ما يعترض طريقنا، رغم كل التحديات المطروحة، علينا أن نجسد ثقافة الاعتراف، ونحتفي بطاقاتنا الخلاقة، ونقوي أركان بيتنا الثقافي والفني والإبداعي…في هذا المناخ الفلسفي المعطاء والحماسي والمبدئي والنضالي، تفتقت ونبعت جريدتكم / جريدتكن، “فنون tv”…بكم وبكن نصنع امتدادا تاريخيا نسائيا ورجاليا فسيحا، قراءنا وقارئاتنا الاعزاء والعزيزات…
بكم وبكن نستوطن حسا جماليا وعبقا حضاريا متميزا لنمضي سويا فنعزف سمفونيات عاشقة لذاكرتنا الجماعية وفكرنا وتراثنا ولانتظارات وتحولات نؤمن بها جميعا، ونصحح مسارات ونكون أجيالا، ونعزز أبجديات ونغرس روح المواطنة الصادقة، ونهيء حصنا منيعا ضدا على التطرف والأفكار الهدامة، وننزع اليأس والاحباطات عن النفوس، ونشير إلى مكامن القوة والضعف في مقارباتنا واستراتيجياتنا…
مجالنا الثقافي والفكري في حاجة إلى آفاق أرحب، إلى فلسفة جديدة ، فلنصنع التميز إذا بمناهجنا الفكرية والتربوية، ولنحتفي بمبدعينا وبمبدعاتنا ولنهيئ كل الظروف ونسخر كل الإمكانيات، ولنعترف بأخطائنا ونصحح كل المسالك والمسارات نحو تغيير جاد بمقاربات تشاركية حقيقية تجعل أفكارنا تنتج بالفعل كل التحولات المشروعة والمنشودة.
“فنون tv”هي بيتكم وبيتكن، الذي تأوون إليه، هي ذاك الصوت المتفرد بعشق هذا الوطن العزيز، هي ذاك الصرح المتميز بأفكاركم/ وأفكاركن، بآرائكم/ وآرائكن، فلنركب هذا الصرح، ولنجدف معا نحو عوالم مضيئة بخرائط وملامح جديدة تتجاوز الحدود والأماكن، ولنتباحث معا عن كل الآفاق الرحبة ولنمضي إلى شراكات وعلاقات اجتماعية وثقافية وفكرية جادة وعميقة، ولنهزم أصحاب النفوس الضيقة والطاقات السلبية…
“فنون tv” رهن إشارة كل من يؤمن وتؤمن بأن الثقافة بكل محدداتها وأسسها هي الجوهر، وأساس البناء والتغيير، وكل من اقتنع واقتنعت بأن المساواة بين الجنسين متجذرة في مجتمعنا أو بحاجة إلى تفعيل راقي يخدم توجهنا نحو الحداثة والتقدم، ولكل من يسعى لتقوية لبنات مجتمع تسوده الحرية والعدالة الاجتماعية، والاختلاف البناء وليس الهدام، والحق في الإعلام الحر والنزيه المنضبط بالأخلاقيات والمهنية والشفافية والديمقراطية، ومحاربة العنف بكل أشكاله …
فنون tvبوابة مشرعة للحكي والتعبير عن الطاقات في كل المجالات، موعد ثقافي فني متجدد شامل ومنفتح على القيم الجمالية والأفكار المتنورة والاقتراحات التي تخدم توجهها الإعلامي الخدماتي. “جميعا نصنع التغيير” هو شعار فنون tv فلنركب صهواتها ولنتحد جميعا لنحول أفكارنا إلى تقدم، ولنؤسس معا لهندسة دبلوماسية ثقافية فسيحة تنسجم وكل التطلعات والطموحات المواطنة.
مليــكــة والـيـالي
مديرة النشر ورئيسة التحرير
malika.oualiali@gmail.com

Scroll Up