Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نزهة الوفي تتحدث عن استراتيجية تخص إشكالية هجرة الأدمغة

قالت نزهة الوفي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج إن لبلادنا، إسوة بباقي الدول، رغبة أكيدة وإرادة قوية لتعبئة الكفاءات الوطنية المقيمة في الخارج بشكل اختياري وتطوعي في إطار مبادرات مواطنة وجعلها عنصرا فاعلا في مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها بلادنا ورافعة لتشجيع نقل الخبرات والمعارف والمهارات المكتسبة في مجالات تخصصها.
وأشارت إلى أن للمغرب سياسة مندمجة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج بهدف حماية حقوقهم، وتقوية روابطهم الثقافية ووشائجهم الإنسانية مع المملكة وتعبئة كفاءاتهم ومهاراتهم للمساهمة في مختلف الأوراش التنموية التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وتهدف هذه الاستراتيجية إلى تشجيع مساهمة الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج من خلال مساعدتها على الانتظام داخل شبكات وتأطير مساهمتها في الدفاع عن مصالح المغرب وإشراكها في أوراشه التنموية الكبرى وتوطيد علاقات الشراكة بين مختلف الفاعلين في مجالات تخصصها في المغرب وبلدان الإقامة.
وأضافت الوفي خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية إن سعي الأطر العليا لتعميق تجاربها بالخارج سيمكن من صقل مهاراتها ويمكنها من ولوج مجالات بحث جديدة ومتطورة يجعلها رافعة لتنمية بلدان المنشأ والإقامة وصلة وصل بين المؤسسات الجامعية ومراكز البحث ببلدان الإقامة وبين مؤسسات التعليم العالي وفرق البحث المتخصصة بالبلدان الأصلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up