Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

منتدى المناصفة والمساواة: بؤرة للا ميمونة بالقنيطرة تسائل المشغلين والحكومة وتحملهم مسؤولية حمايتهن

طالب منتدى المناصفة والمساواة الحكومة بتحمل مسؤوليتها كاملة في حماية النساء العاملات، وفي مراقبة وتوفير كافة الشروط الإنسانية والآمنة لهن في فضاءات الشغل بجميع أنواعها. وعبر المنتدى عن تضامنه مع جميع المصابين بالفيروس، في بؤرة للا ميمونة وخاصة منهم النساء العاملات، متمنيا لهن ولهم الشفاء العاجل،
ووقف منتدى المناصفة والمساواة، الإطار المُوازي لحزب التقدم والاشتراكية، حسب ما أورده بلاغ توصلنا به، “بقلق بالغ، على خلفيات وأسباب التطور السلبي للحالة الوبائية ببلادنا خلال الأيام الأخيرة، سيما يوم الجمعة 19 يونيو 2020، حيث برزت بؤر مهنية واسعة في دائرة للاميمونة، بإقليم القنيطرة، مرتبطة بوحدات فلاحية وصناعية للفراولة اكتشفت بها مئات الحالات للإصابة بفيروس كوفيد-19، أغلبها من النساء العاملات في هذه الوحدات”.
وأشار المصدر ذاته إلى أن “هذا المستجد المقلق يعتبر تأكيدٌا لما شدد عليه دائما منتدى المناصفة والمساواة من كون النساء العاملات في الوحدات الصناعية والفلاحية هن الأكثر عُرضة لانتهاك الحقوق الإنسانية في فضاءات الشغل، بدءاً من عدم المساواة في الأجور، إلى غياب الحماية الاجتماعية، مرورا بالشروط اللاإنسانية التي يتم نقلهن فيها إلى أماكن العمل، وصولا إلى عدم احترام ساعات العمل، والحرمان من أبسط شروط الوقاية الصحية وظروف العمل الإنسانية”.
وأضاف البلاغ أن المنتدى مسؤولية يحمل مسؤولية هذا الانفجار الوبائي أولا إلى المشغلين الذين لم يتقيدوا بقواعد الوقاية والاحتراز، ثم إلى الجهات المُفترض أن تُــراقِبَ مدى احترام هذه الوحدات الإنتاجية للتدابير الصحية التي قررتها السلطات العمومية المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up