Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عائشة خلفي..المفرد في صيغة الجمع ونسيج الجمال في طابع خاص

عائشة خلفي، هذا اسمها ولقبها، الشجرة التي تخفي الغابة، الأم الرؤوم لابنها وابنتها، المتفانية في خدمة كل من يحيط بها، الإنسانية بكل المقاييس، التي تمطر بحبها وبكرمها صديقاتها وعائلتها الصغيرة والكبيرة، كل هؤلاء يهتفون عاليا بحبها وبطيبتها وبقوتها وتحديها للواقع ولكل الصعوبات التي تفرضها الحياة.

نمت عائشة وترعرعت في الدارالبيضاء، ولم تدخر أي جهد في النهل من العلم والمعرفة، والتنقل هنا وهناك. امرأة منفتحة شامخة بشموخ هذا الوطن، تتقن الإنجليزية والفرنسية وتعشق السفر والثقافة والفن والشعر والأدب بكل أصنافه خبرت التواصل الفعال ولغة الحوار والاعتراف بالآخرين في كل مجالات الحياة، وأيضا في مقاعد الدراسة الجامعية وفي المجال الجمعوي، وفي عملها كمسؤولة سابقة في المجال التجاري والتواصلي في إحدى الشركات الخاصة لفترة تزيد عن 27 سنة…

كدت واجتهدت عائشة خلفي، واتخذت الآن مسارا إبداعيا آخر هو مجال الجمال وتزيين النساء، كآلية تنفتح من خلالها على أروقة أخاذة، أو لوحة تكتنز عمقا فريدا يحتاج إلى تحليل عميق كما قالت لـ فنون tv، مساء أمس… كانت المناسبة التي التقيناها فيها مرة أخرى خطوة في مسارها العاشق للجمال، خلال افتتاح مركز للتجميل والحلاقة بشارع أبي شعيب الدكالي بالدارالبيضاء، مركز حجت إليه صديقات وأصدقاء مقربون لعائلتها، تجمهروا حول عائشة وتفننوا في أسلوب الاحتفاء بإنجازها الجديد Caprice de Femme” ، علامة جديدة تأسر بالديكور والتفنن في الصباغة والإتقان في اللوحات في كل شبر من مركز التجميل.

قالت لنا عائشة وهي تحكي عن مشروعها الجديد” قادني إصراري إلى دراسة مجال التجميل أيضا بكل تفاصيله الدقيقة، وأحببت أن يكون هذا المركز أو الصالون الخاص بالحلاقة والتجميل لوحة فنية بكل المقاييس كنوع من الاحتفاء بالزائرات والزبونات الباحثات عن الجمال والراغبات في صناعته والنهل منه”.

لم يكن هذا الأمر عاديا ولم يكن مجرد صدفة بالنسبة لعائشة، إنه الإلحاح والقوة والتحدي لاعتماد استراتيجية خاصة، تنم عن عشق للفن والفنانين بكل مشاربهم وتلويناتهم، والحرص على راحة العين والوجدان، والتفكير فيه لصالح خدمة كل الزبونات اللواتي سيتقاطرن  على صاحبته بحثا عن الجمال والتميز وقضاء وقت في حضرته، والاستمتاع بالتميز في أبهى الحلل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up