Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المناصفة في الترشيح في انتخابات ممثلي المأجورين 2021

تعتبر الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة أن انتخابات ممثلي المأجورين في القطاع العام والقطاع الخاص وبالمنشآت المنجمية برسم سنة 2021، إحدى العمليات المساهمة في تكريس الخيار الديمقراطي ببلادنا، ومحطة أساسية لتحديد المنظمات النقابية للأجراء الأكثر تمثيلا على المستوى الوطني، وهي كذلك فرصة وطنية للتطبيق السليم للفصل 30 من الدستور، والذي ينص على أن القانون يتضمن “مقتضيات من شأنها تشجيع تكافؤ الفرص بين النساء والرجال في ولوج الوظائف الانتخابية”، وهي فرصة لم تتفاعل معها الحكومة  إيجابا، يشير  بلاغ توصلنا به من الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة، لدى رفض مناقشة القوانين الانتخابية المنظمة لهذه المحطة الانتخابية، رغم مطالب الحركة وترافعها حول ضرورة ملائمة الإطار القانوني لتعزيز المناصفة في المناصب التمثيلية في القطاع العام والخاص.

 

ووجه بلاغ الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة نداء لعموم المواطنات والمواطنين المغاربة وخاصة المركزيات النقابية، لتحقيق” المناصفة في الترشيح في انتخابات ممثلي المأجورين 2021“، من أجل تدارك ما اعتبرته إخفاقات كبيرة رافقت انتخابات 2015  على مستوى تعزيز تمثيلية المرأة، وتفعيل المناصفة كما عبرت عنها المقتضيات الدستورية لدستور 2011، وكذا لتعزيز الخيار الديمقراطي الوطني.

 

واعتبرت الحركة نداء“المناصفة في الترشيح في انتخابات ممثلي المأجورين 2021“،  وهو نداء الفرصة الأخيرة لتكريس المناصفة في المناصب التمثيلية داخل المقاولة والقطاع العام، عبر تشجيع ترشيح نساء الطبقة العاملة في مختلف اللوائح الانتخابية في انتخابات ممثلي المأجورين في القطاع العام والقطاع الخاص وبالمنشآت المنجمية، بما يحقق المناصفة في الترشيح (ذكر/ انثى).

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up