Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

 القمة القارية (أفريكانيتي) .. تكريم المدير العام الأسبق لليونسكو أمادو مختار امبو

جرى، أمس الاثنين بالدار البيضاء ، تكريم المدير العام الأسبق لليونسكو السيد أمادو مختار امبو ، تقديرا لمسيرته الاستثنائية والتاريخية والنموذجية، وذلك خلال القمة القارية( أفريكانيتي)، التي تعقد حتى السابع من هذا الشهر .

 

وبالمناسبة منحت جائزة المواطنة ” أفريكانيتي” ل (مؤسسة جائزة أفريكانيتي) للبروفيسور أمادو مختار أمبو ، أول مدير إفريقي لليونسكو ، والتي تسلمها الكاتب الأول بالسفارة السينغالية بالمغرب السيد بابا مادا ندور .

 

وفي هذا الصدد ، أبرز رئيس (مؤسسة جائزة أفريكانيتي) نصر الله بلخياط، في كلمة بالمناسبة، الدور الطلائعي الذي قام به أمادو مختار امبو ، داخل القارة الإفريقية في ما يتعلق بالنهوض بأوضاع التعليم والثقافة في القارة الإفريقية .

 

ومن جهتها، أكدت مديرة التواصل بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيدة فاطمة وهمي، أن هذه القمة تكتسي أهمية كبرى لأنها تنظم بمناسبة مرور مائة سنة على ميلاد السيد أمادو مختار امبو.

 

وأضافت أن السيد امبو كان له الفضل الكبير على إفريقيا في مجال التربية والثقافة، كما شغل العديد من المناصب منها وزير التعليم ، ووزير الثقافة بالسنغال، وكان له إشعاع واسع على مستوى القارة الإفريقية.

 

ومن جانبه، قال نائب رئيس جمعية الصداقة والأخوة المغربية السينغالية السيد محمد حميدوش، إن أمادو مختار امبو ( المواطن السينغالي / عضو بالأكاديمية المغربية)، يتميز بكونه أول مواطن إفريقي ترأس منظمة تابعة للأمم المتحدة .

 

وتابع أن الشخص المكرم ، الذي عرف بالنزاهة والاستقامة والدفاع عن القيم النبيلة الإفريقية، ناضل من أجل مصالح جميع بلدان العالم الثالث .

 

بينما أكدت مايكا أديزاتو حامزا ( فاعلة جمعوية من مالي) على الدور الكبير الذي يكتسيه تكريم مادو مختار امبو ، مضيفة أن الأمر يتعلق بحدث يرسخ ثقافة الاعتراف .

 

وتابعت أن إفريقيا في حاجة لرجل من طينة المدير العام الأسبق لليونسكو، أمادو مختار امبو .

 

وشغل أمادو مختار امبو، المزداد في 20 مارس 1921 في دكار، منصب المدير العام لليونسكو لمدة 13 عاما (من 1974 إلى 1987)، كما تقلد منصب وزير التربية الوطنية والثقافة والشباب والرياضة في السينغال، إلى جانب توليه مناصب عليا في بلده بما في ذلك رئاسة اللجنة الوطنية لإصلاح المؤسسات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up