Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفن والحب في موݣادور

الفن والحب هما “الكلمة الناظمة” والافتتاحية لمعرض تشكيلي، حيث يرفع فيه زوجان صوت (ومدى) التصوير الصباغي، أحمد حروز وعقيلته نادية أوشاطر، للتعبير عن جوهر اتحادهما وشغفهما وكذا عن جوهر النظام الإيقاعي الذي لحنه فؤادهما لهذه الموسيقى الصامتة التي هي فن الرسم والتشكيل.

فنانان متميزان بحس مرهف في ما يتعلق بمسالكهما وتقنياتهما وألوانهما، يلتقي أحمد ونادية عند ملتقى طرق ما هو جوهري الذي يفضي إلى المسارات المختلفة للموضوعات، والرموز والقيم الإنسانية التي يتقاسمانها وينشدانها -فنيًا-مع زملاء آخرين عبر سائر بقاع العالم، في سبيل الحب والسلام والسعادة لكل فرد، حتى في زمن كورونا.

من حب الفن إلى فن الحب، في هذا المعرض التشكيلي الذي سيقام في رحاب دار الصويري من 17 إلى 29 غشت الجاري، تحتفي نادية وأحمد بالفن من أجل الفن الذي يغذي عشقهما للحب، ويصرحان معا بأن (الفن والحب) المتلازمين ينعشان الضوء النهائي لأسئلتنا ومداعباتنا المتقاسمة يوميا. هكذا، فإن الشهادات الجميلة والجلية المنبسطة على سنائد هذين الفنانين التشكيليين تنير وتوقظ، بغبطة وسكينة، علاقتنا بجوهر ما نتقاسمه – كهموم ولغة – من أجل تراثنا الإنساني، في نطاق حركة حياتنا المشتركة ذاتها وفي صميم الطبيعة والكون.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up