Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

العدد 149 من مجلة”الكلمة”:مهرجان أفينيون وكريستيفا وتطبيقات التحليل النفسي في السينما

يفتتح محرر “الكلمة”، الدكتور صبري حافظ، عددها الجديد، عدد شتنبر 149، بتقديم القسم الأول من مشاهداته في مهرجان أفينيون لهذا العام، ويتابع مع القراء بعض ما يطرحه من رؤى وقضايا. كما يقدم العدد مقالين عن شرور صندوق النقد الدولي، ودوره في تكبيل دول العالم الذي سبق أن عانى من شرور الاستعمار بالديون، بصورة يتواصل فيها نزح ثروات هذه البلدان وبمعدلات أعلى تسوغها نخب عميلة ونظم حكم فاسدة. كما يقدم العدد مقابلتين بارزتين أحدهما مع جوليا كريستيفا تتحدث فيها عن تجربتها في الحياة في فرنسا كأجنبية، وعن رفقة عمرها مع الكاتب الفرنسي الشهير فيليب سوليرز، والأخرى مع الكاتب العراقي المرموق سلام إبراهيم لتترافق مع نشر العدد لروايته القصيرة الأخيرة.

ويقدم العدد كتابين جديدين أولهما للكاتب والمناضل اللبناني الكبير فواز طرابلسي عن حروب لبنان الأهلية، والثاني عن تفكيك الأيقونة الناصرية والكشف عن الكثير من المسكوت عنه في تناولها.

ويتضمن العدد أيضا مقالة أخرى تتأمل السر في استدعاء تلك الأيقونة الناصرية كلما تجدد جراح العرب، وانحدر عالمهم إلى مزيد من التردي والهوان. وثمة مقالة أخرى نستدعي فيها من عمق هوة تبديد فلسطين فيما يسمى بصفقة القرن، صورة أحد أجمل مناضليها، وهو غسان كنفاني.

وفي العدد دراسات عن الفنون المختلفة مثل الفعل المسرحي: الظهور والحضور والنص، وتطبيقات التحليل النفسي في السينما، ونجيب محفوظ والسينما. كما يتضمن العدد، كالعادة رواية جاءت هذه المرة من العراق. فضلا عن المقالات التي تتابع ما يصدر من أعمال أدبية وفنية جديدة، والنصوص الإبداعية من مختلف أقطار العالم العربي، ومراجعات الكتب، بالإضافة إلى أبواب الكلمة المعهودة من نقد وشعر ورسائل وتقارير.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up