Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الصين تنتقد دعوات غربية إلى مقاطعة أولمبياد بكين الشتوية 2022

انتقدت الصين، أمس الاثنين، دعوات غربية إلى مقاطعة أولمبياد بكين الشتوية 2022 بدعوى “انتهاكات حقوق الإنسان”، داعية إلى وقف ما وصفته بـ”التلاعب السياسي” إزاء أولمبياد بكين.

 

جاء ذلك بعدما أصدرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي بيانا دعت فيه إلى مقاطعة أولمبياد بكين الشتوية 2022، وتصريح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن الأولمبياد الشتوية توفر فرصة للدول الأخرى لفرض “الضغط” على الصين بشأن حقوق الإنسان، وأنه سيطرح هذه القضية في قمة مجموعة السبع.

 

وردا على ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون بين، إن “الصين تعارض بحزم قيام قادة الولايات المتحدة وكندا بمهاجمة الصين والتدخل في شؤونها الداخلية بذريعة ما يسمى بقضية حقوق الإنسان”.

 

وأضاف أن “تسييس الرياضة يتعارض مع روح الميثاق الأولمبي ويضر بمصالح الرياضيين من جميع البلدان والقضية الأولمبية الدولية”، مشيرا إلى أن “جميع قطاعات المجتمع الدولي، بما في ذلك العديد من حكومات الدول واللجان الأولمبية واللجنة الأولمبية الدولية، تعارض مثل هذه الممارسات بشكل واضح”.

 

وتابع المتحدث “نحث الشخصيات المعنية في الولايات المتحدة وكندا على وقف التلاعب السياسي باستخدام الألعاب الأولمبية وعدم الوقوف في مواجهة الرياضيين من جميع البلدان ومحبي الألعاب الأولمبية الشتوية”.

 

وأشار إلى أن الولايات المتحدة وكندا “لا تواجهان مشاكلهما الخطيرة في مجال حقوق الإنسان، ولكنهما تختلقان الأعذار لتشويه ومهاجمة الصين، مما كشف تماما عن معاييرهما المزدوجة بشأن قضية حقوق الإنسان وحساباتهما السياسية للتلاعب بقضية حقوق الإنسان لخدمة مصالحهما الأنانية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up