Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أميج”تدق ناقوس الخطر في حملتها الوطنية ضدا على استمرار تزويج القاصرات

في حملتها الوطنية وندائها بمناسبة ذكرى اليوم الوطني  للمرأة، قالت الجمعية المغربية لتربية الشبيبة “أميج”، إنه المشرع لم يستطع وضع حد لظاهرة تزويج  القاصرات، التي ما تزال أرقامها في ارتفاع مستمر، استنادا إلى الدراسات والتقارير المنجزة وطنيا ودوليا.

هذه الحملة التي تقودها الجمعية حاليا تحت شعار” أنا طفلة ولست عروس”في العالم القروي بمجموعة من الجهات، تمضي في إطار مطالبة السلطات المغربية باحترام التزاماتها في مجال إعمال اتفاقية الطفل والقضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء، وملاءمة القوانين الوطنية للمواثيق الدولية المصادق عليها.

كما دقت “أميج” ناقوس الخطر الذي بات يتهدد الفتيات القاصرات داعية إلى إلغاء الفصل 20 من مدونة الأسرة المغربية، إذ يعطي الحق  والسلطة التقديرية للقاضي بقبول طلب تزويج الفتاة القاصر حسب الحالة، مؤكدة ضرورة وضع سياسات وبرامج وطنية مستمرة للحد من هذه الظاهرة السيئة ذات الصلة الوثيقة بعادات ثقافية متوارثة، وهو ما يجعل إشراك جميع الفاعلين وتضافر كل الجهود أمرا ملحا لإنقاذ الطفلات من جحيم لا يطاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up